Sunday, July 24, 2005


أنتم الظلام


كتبت:
بنت مصرية


تألمت بشدة...
لا، لا تكفينى تلك الجملة العقيمة، فلا الألم هو ما يصف شعورى ولا الشدة هى الدرجة. لقد تعدت إدراكى تلك الصفة التى تطلق على شعورى بأن أرواحاً -هى فى قدسية وحرمة دمها بلغت ما بلغت إليه عند الله - قد إقتلعت من أرض الحياة هكذا بيد من يظنون أنهم ولاة أمرٍ وأنهم بإسم الله - علا الله عما يفترون به عليه - يقتلون من الناس من ليس لهم فى أمرهم شىء.


ألم تفجيرات شرم الشيخ هو نفس ألم تفجيرات لندن. لأنهم نفس الأبرياء ونفس الضحايا. شعوب تذهب أرواحها بلا ثمن.. فى لندن فى شرم وفى العراق.. فى كل بلاد العالم الكئيب.. يملئون الأرض جورا وظلما وفسادا وقتلا. والأشد قسوة أنهم بإسم الله يفعلون. ويتجرأون عليه ويرددون آياته ليرتكبوا بعد ذلك جرائم يهتز لها عرش الرحمن إن لم يهتز لها الكون كله.


متى ستكون الخطوة التالية؟ وأين؟ هل هكذا تحققون مرادكم؟ هل تنهون الناس وتروضونهم؟
يوماً سنقف لنراكم تندمون على ما ارتكبته أيديكم والعقول السقيمة. إن لم نلحق بهذا اليوم، فأولادنا.. سنربيهم ليعلموا ما قال الله وليس ما تقولونه أنتم. وبعد سنجد جيلا جديدا يرفضكم ويرفض قبحكم ودمامتكم.. غطوا ووجوهكم وتلثموا واستمروا فى الخفاء فأنتم الظلام، والنور سيأتى حتماً

4 Comments:

At 12:32 PM, Blogger Aladdin said...

ولم نفترض - دائما - أن هؤلاء القتلة فعلوا ذلك باسم الله/الدين؟

حتى لو كان الذي فعلها يعتبر نفسه "إسلاميا" فإن أمورا اخرى تحركه مثل الحقد والأيديولوجية الظلامية التي تجعلك ترى العالم سوادا.

من قام بهذا الفعل ليس جديدا عليه، فميراث الحقد والسواد والغل والقذارة في دمائهم جعلهم يقولون يوما ما: "سوف نحارب اسرائيل حتى آخر جندي مصري"!!!

انهم يريدون تصدير "جهادهم" مع عدوهم اسرائيل الى الأرض المصرية التي يرون أنها في نعيم (اي سلام) لا تستحقه!!!

وعلى رأي نجيب سرور لما قال:
"وقلنا ننضف بقى بلا وكسة
والله لتيجي بدل النكسة ميت نكسة"!!!

 
At 12:44 PM, Blogger shady said...

تمت الفعله وانتهت ونتمنى من الله العزيز القدير الا تصبح مصر ملطشه لهؤلاء ونشاهد كل يوم انفجاراً كما هو الحال بلبنان
ولكن المهم الان هو اولئك الغلابه ابن سيناء اللى حيطلع عين اهليهم بسبب هذه الانفجارات تم القبض حتى الان على 100 حسب التصريحات الرسميه
حسب علمى ان اهل سيناء الين يعيشون خارج محافظتهم فى الوجه البحرى مثلاً تحولوا لجرب يقوم كل ظابط نقطه فى الريف وظباط الاقسام بالبندر بالتخلص منهم ويطالبوهم بالرحيل لانهم اصبحوا تهمه فى حد ذاتهم وسبب لجلب وجع القلب لهؤلاء

 
At 4:39 AM, Anonymous Romantic Rose said...

ربك يسترها ..
في اسبوع 3 انفجارات من اكبر ما يمكن علي مستوي العالم ..
الارهاب ما بقاش حد عارف يلمه و الاكثر .. ان الموضوع مش معروف في مصر ان كان من جوه ولا من بره ..

 
At 5:33 PM, Blogger shady said...

المشكله اساسا انهم ما تربوش ولا احنا اتربينا اساسا لو كان فى حد اتربى مكنش حصلت اى مشكله اى تربيه تتحدثين عنها والعيال بتتعلم الصلاه فى كتاب تالته اعدادى لسه عاوزين يعلموهم الصلاه وهم فى تالته اعدادى حضرتك او حضرتى او اى حد فينا اتعلم ايه عن الفقه الاسلامى فى المدرسه مجرد بدايات بس
طبعا ولا حاجه
الجميع اشتركوا فى الجريمه حتى اولئك المتباكون على شاشات التلفاز
التطرف نتاج طبيعى للفساد الاخلاقى
وتغييب الوعى والفكر على مدار سنوات طويله تركوا ادمغتنا خاويه لكى تاتى الخفافيش وتعشش فيها ربنا يستر على اللى جاى واللى راح راح

 

Post a Comment

<< Home