Monday, September 05, 2005




سيداتي .. ستاتي .. آنساتي،
أرحب بكن واحدة واحدة في هذا الركن البنوتاتي الصميم، والذي تفجرت فكرته في وجههي منذ فترة بعيدة، ربما قبل انضمامي
هنا. لا ادعوكن لتشكيل جمعية نسائية تحمل اسما ملهما مثل "أظافر ناعمة"، ولكنني أدعوكن للحديث عن مشاكلنا وعن كل الأشياء التي تركبنا العصبي التي ترتبك فقط بكوننا بنات. وأدعوكن أيضا للكلام عن الأحلام، وعن كل الأشياء التي نشعر بأنها من الصعب أن تصل للجنس الآخر، أو يصعب عليهم تفهمها لا لشيء إلا لأنهم لم يسمعوا عنها من قبل، او ربما سمعوا عنها ولكن ليس من خلال وجهة نظرنا كبنات. ولأن هذا هو العدد الأول –الذي نأمل ألا يكون الأخير من هذا الباب، ولأن الزبونات العزيزات في طريقهن للتوافد إلى هنا، بعد الانتهاء من مشوار الكوافير ، فاسمحولي بالتسخين ..

--
بالليل.. بابقى نفسي أكون ولد

تفضفض: غادة
باخاف قوي لما الدنيا تضلم عليا وأنا راجعة من الشغل لوحدي.. باخاف أقف أستنى المواصلات..وباكون في حالة تربص وتأهب وترقب وإعداد لرد فعل متين لو حد قرب لي أو حاول يضايقني. أكتر من مرة حد يسألني عن حاجة في الشارع، ألاقي نفسي بارد بعدوانية شديدة وبقرف وبقلبه بووز طول الوقت لإن معظم الناس دي بيكون بيتلكك على أي طريقة يمط بيها الحوار، ولما أبتدي أحس بعدم راحة بأسيب المكان كله، وأمشي بخطوات وااااسعة وأنا قلبي هايقع بين رجليا..

ساعتها باتمنى لو ماكنتش بنت، كنت أبقى ولد إنشالله حتى بالليل بس عشان أروح من غير ماحد يضايقني. في قعدات البنات، ساعات الحوار بيدور حوالين المعاكسات، يعني .. كنوع من أنواع التوعية المتبادلة مش أكتر. وفي أغلب الوقت بنخرج بقصص رعب تزودنا رعب على رعب. عن العربيات اللي بتقف فجأة.. والبني آدمين المختلين بتوع المواصلات ووسائل المضايقة اللي بتطور يوم عن يوم، وكأن الناس معندهاش حاجة تانية غير كده يفكروا فيها!

اللطيف إن الواحدة لو جت اشتكت أو فتحت بقها، بتلاقي نفسها لوحدها والفاتحة على قلة الأصل! ده حتى بتوع الأمن .. إنتم عارفين بتوع
الأمن بيعملوا إيه! إيه رأيكم يا بنات.. مش بالذمة الموضوع ده مستفز؟ يا ترى إنتم بتتصرفوا إزاي في المواقف دي؟ وبتسلحوا نفسكم إزاي؟ يا ترى الموضوع عاملكم أزمة زيي أصلا، ولا أنا اللي باتوهم؟!

32 Comments:

At 9:42 AM, Blogger Nour said...

ده الأدهى من كدة دلوقتي بقوا الرجالة الكراكيب اللي يقفوا يزمروا بالعربية لأي بنت حتى لو كانت محجبة...

و ده ساعات بيحصلي و الدنيا لسة حتي مليلتش الساعة 8 و أنا رايحة الكورس

و أما بتوع الأمن.. فمعظمهم حدث ولا حرج.. و خاصة بتوع الشرطة العسكرية.. بحد مفيش بنت بتعدي من تحت أيديهم..

يعني عادي يا غادة كلنا في الهم سواء :)

و الحل هو التنفيض.. كبري دماغك عشان لو وقفتي على كل حاجة مش هتخلصي

و دمتم :)

 
At 9:43 AM, Blogger Doaa Samir said...

سبقتيني يا غادة بالكتابة عن هذا الموضوع وأحييكِ من قلبي وأنا متأكدة أنه هناك متسع من الوقت والمساحة والمكان والقصص لحكايات وحكايات وآراء في مثل هذا الشأن. وأعتقد أن الـ18 جنيه شاهدة على ذلك وعلى محادثتنا التي بدأت من الجيزة وانتهت في مصر الجديدة عند الشغل.. وبالفعل أنا عن نفسي بعد الكلام زاد رعبي وخوفي وأصبحت عدوانية ومتأهبة...
هاكمل الكلام بعدين لأننا مروحين دلوقت أنا وغادة

 
At 10:09 AM, Blogger Bent Masreya said...

بيتهيئلى موقفى مختلف شوية عنكم يا بنات يمكن لان مدينتى اهدى بكتيييير من القاهرة والناس تعرف بعض

ولما اروح البيت عشرة مثلا من عند صاحبتى بيبقى عادى والدناس كلها ماشية فى الشارع
بحس طول ما فى ناس فى امان

بس فكرة انى اتمنى اكون ولد.. كنت اتمنى اكون ولد عشان حاجة واحدة بس.. لما تطلع فى دماغى اسافر اى مكان اخد بعضى واسافر خبط لزق

للأسف دا مش ممكن لانى ببساطة بنت
ولو جربت اقنع صحباتى البنات بالسفر لوحدنا ودا مش حرام لاننا بنات مع بعض وثقة.. مش ممكن هقدر اقنع اهالينا أبدا.. الفرق بين العيب والحرام.. العيب كتير بينتصر ع الحلال

يا بخت الاولاد بحرية السفر فى اى وقت

 
At 10:28 AM, Anonymous مريم said...

في مدونة إبليس قريت جملة عجبتني جدا، كان بيقول إن كون البنات ماتقدرش تخرج تشوف القاهرة بليل دا جريمة و فعلا هو عنده حق لأني شفت أد ايه وسط البلد حلوة أوي بالليل خصوصا مع الأصحاب
عشان كده متفقة مع بنت مصرية في اللي قالته عن العيب و الحرام
الحقيقة ماتمنتش إني أكون ولد بس اتمنيت إننا نعرف نغير الثقافة السائدة و ناخد حريتنا كاملةJ

 
At 3:58 AM, Blogger Amira said...

كلامك يا غادة جه على الجرح.. أنا شخصياً أتعرضت لـ3 مواقف كان من الممكن جداً إنهم يخلوني أكره اليوم اللي ربنا خلقني فيه بنت...

بس رجعت أقول لنفسي الغلط مش في الغلط في الناس اللي معندهاش أخلاق ولا دين.. ووالله ساعات كنت بشفق على الحيوان الغبي اللي مش عارفة بيستفيد إيه لما بيعمل كده وأقول ده أكيد إنسان مريض ربنا يهديه ويشفيه.. على الرغم من إني في اللحظة اللي الموقف بيحصل فيها بدعي عليه وأقول يارب يموت مذلول تخيلوا لدرجة إيه..

بس برضه مكرهتش إني بنت.. بس كرهت الرعب اللي بحس بيه أول ما ألاقي راجل قاعد في الكرسي اللي ورايا أو لما راجل يسيب كرسيه ويجي يقعد جنبي ووصل بي الأمر إني بخاف وأنا ماشية في الشارع من إن أي راجل ماشي ورايا أحسن يسرع شوي ويغبي بأي شكل من الأشكال... حاجة بجد تقرف..

ملقتش حل غير إني أول ما بركب الأتوبيس باقول "فالله خير حافظ وهو أرحم الراحمين" وأفضل أسبح وأدعي وعنيا في وسط راسي وأي حد يقرب أديله على طول وش الشر ومش بعيد لو شخطت فيه وأجبرته إنه ينتقل لكرسي تاني معلش ما هي ملهاش حل غير كده..

بجد نفسي أي كل بنت تفضل معتزة بكونها بنت وتعرف إنها في وقت الشدة وفي أي موقف مفاجئ أقوي كتير من أي راجل.. وربنا يحفظنا ويحفظكم يارب..ء"

 
At 5:59 AM, Blogger odabati said...

اهلا يا بنات ..انا بيبا حتلاقونى على مدونة "ادباتى"
بصراحة انان عمرى ما اتمنيت اكون ولد..وباشوف ان البنت بتاخد مزايا هايلة : الولاد-الولاد الصح يعنى- يقفوا لنا فى المواصلات ،كمان يدفعوا لنا (ودى احلى ميزة فى اخويا)
كمان نا بنفتحش الباب واخواتنا موجودين1 نقعد متستتين كده وهما يفزوا يفتحوا وحاجة تانية احنا كمان مسموح لنا نصرخ طول الوقت ونعيط وحاجة اخر تمام!!!!!!!
بخصوص بقى المعاكسات يااااااااه انتوا رجعتونى سنييين لورا
دلوقتى مافيش حد كتير بيعاكس ،يعنى حتى لو عاكس يبقى كلمتين وهوه معدى وخلاص مابقاش فى حد مستعد يتتبع ويلح كمان مابقاش حد يقول الفاظ خارج حدود الادب
زمان بقى -الله يرحم الذى مضى- كانت المعاكسات اللى بتحكوا عنها دى كتييير ، يمكن عشان انا اتحجبت دلوقتى وقبل كده كنت عايقة شويتين؟ او لانتشار الكليبات اياها؟!!
المهم انا فخورة بانى بنت وباعرف استمتع بحياتى وانا بنت واخيرا
البنات البنات الطف الكائنات
ولو لم اكن بنتا لتمنينت ان اكون بنتا
بيبا

 
At 8:38 AM, Blogger Hamed said...

تسمحولي أدخل هنا و لا ممنوع ؟
على العموم أنا هستنى على الباب شوية عشان لو فيه حد خالع راسه ولا حاجة !
دستوووور ..
أنا وجهة نظري كولد مليش أي تجارب سابقة- لسوء الحظ أو حسنه- في موضوع المعاكسة ده ، ونظراً لإني أعرف شلة مايعلم بيها إلا ربنا متمرسة في موضوع التطفل على بنات الناس ده ، فأنا هقولكم على اللي فيها ..
أولاً مش أي بنت تتعاكس ، نسبة معاكسة المحجبات قليلة ، و النسبة ده بتقل أكتر و أكتر في تناسب عكسي مع حجم الحجاب ، كل ما الحجاب يبقى أكبر ، كل ما احتمالية المعاكسة تقل ، وخلوا بالكم إن دلوقتي بقى فيه أنواع عجيبة من أغطية الرأس بيطلق عليها الحجاب ، و الحجاب حالياً بقى عادة اجتماعية أكتر منه عبادة ، وبعترف إن فيه بنات كتير من اللي بيطلق عليهم محجبات بيتعاكسوا ، قوليلي إيه الفايدة إن واحدة تغطي راسها وهية لابسة بودي و استرتش ؟ والموضوع ده موجود ، وللأسف مشكلته إنه كسر الرهبة اللي كانت في الشباب للحجاب ، بمعنى إن زمان مكانش فيه واحد ممكن يهوب من محجبة ، حالياً بقى الحجاب مبيخوفش الشباب زي زمان ..
وبعدين نقطة كمان ، و إن كنت عارف إنها مش بإيديكو كبنات محترمات ، و أقصد بيهاالبنات اللي بيسجيبوا للمعاكسات ده ، و البنات اللي أصلاً نازلة من بيوتها عشان تتعاكس ، وده نسبة كبيرة ، و كلكم بتروحوا مصايف و عارفين ..
أنا مش ضد إن ضد إن البنت تتأخر برّة البيت ، بس ضد إنها تتأخر وهية مبتعرفش تدافع عن نفسها ، وملهاش سلاح غير الصويت ، و أصلاً بنات اليومين دول مبقوش يعرفوا يصوتوا للأسف ..
فيه حاجات كانت بتتباع زمان او بتيجي من برّة ، حاجات زي الصواعق اللي بتخلى المعتدي يغمى عليه لفترة قصيرة ، وزيها الاسبريهات اللي بتترش ، ياترى الحاجات ده موجودة حالياً ولا معندكوش فكرة ؟ على الأقل هتبقى أسهل من لو خدتم دروس كاراتيه ..
;)

 
At 9:01 PM, Blogger KING TOOOT said...

مش قولتوا حريتنا عايزينها
دلوقتى بتشتكوا و أنتوا واخدينها
ماهو ده الثمن أللى بيندفع لحقوقكم
تتعرضوا لمواقف أنتوا كارهينها
_________________________________
عايزين تعيشوا معاكوا حقوق و مزايا
ما هو كله بقى بثمنه فى الدنيا يا صبايا
مافيش تعيشوا بلاش و تاخدوا حرية
الدنيا أخد و رد مش كحل و مرايا
_________________________________
لو كل واحده تعيش من غير قلق خوفها
ماكانش ممكن يوم صايع يخوفها
لو كل واحده تكون جواها سيف حامى
و فى نفس الوقت ورده نحب نقطفها
_________________________________
و عـجـبـى عليكوا يا بنات حوا
خايفين ما أعرفش ليه و قلوبكم بتتلوى
مع أنكم لينا أحلامنا و أمانينا
و حبنا ليكم فى القلب من جوه
_________________________________
KING TOOOT

 
At 2:04 AM, Blogger odabati said...

شكرا لحامد على نصايحه بخصوص السبراى والذى منه ...بس انا برض1ه حاسة ان الموض1وع مش مستاهل ،يعنى المعاكسات مش بالشكل الرهيب !!!!
وحتى التأخير معناه اختلف،يعنى زمان كانوا ينصحوا البنت من دول"يا بت بيقولك ابوكىماتطلعيش من القيالة "كانت القيالة دى وقت خطر ...بعدين بقى العشا ...دلوقتى بقى لو حتى الساعة 10 الدنيا ماشية والشوارع زحمة والعمار موجود الا فى اماكن معينة
ساعتها يبقى الاحسن السلاح الابيض! وده على فكرة سهل استخدامه والتهديد بيه...المهم الواحد او الواحدة يكون ثابت وهوه بيهدد
واخيرا ..اتمنى مايكونش الملك توت شمتان فينا لاسمح الله
بيبا

 
At 2:33 AM, Blogger Ahmed Shokeir said...

نفسكوا تبقوا رجاله ..!!؟؟

والله عال..تعاليلى يامه

 
At 6:11 AM, Blogger Doaa Samir said...

حامد
مش عارفة إنت بتتكلم بجد في حكاية الاسبراي والحاجات بتاعة توم وجيري دي والا بتهزر.. لو ممكن نعمل حاجة يبقى عصير فلفل أحمر على فلفل أسود مطحون على شطة على شوية جاز ويترجوا جيداً بعد ما يتضربوا في الخلاط ويتسخنوا ع النار وبالعماوالبلى.. ولو اتكلمت بجد هاقول لك إن فكرة الكاراتيه دي في دماغي ليها فترة وهابدأها بفك التروس بالسباحة بإذن واحد أحد

 
At 6:16 AM, Blogger Ghada said...

سالخير على البنات الامامير اللي هنا..

مستمتعة بالنقاش اللي داير ده جدا، بس النقطة اللي قالتها الأدباتي/ة مش قادرة استوعبها.. قبل أي حاجة قوليلي الأول إنت ساكنة فين؟ وبتركبي مواصلات ولا لأ وإيه نوعية المواصلات اللي إنت بتركبيها
عشان تقولي"دلوقتى مافيش حد كتير بيعاكس"؟
:):)!

لو كان الموضوع وردي زي ما إنت شايفة، مكانش السحل والـ ... اللي حصل على سلالم نقابة الصحفيين وغيرها حصل... ومكانتش المهازل الأنيل والأضل سبيلا بتحصل كل يومفي المواصلات العامة .. سكوتنا ده هو اللي هيودينا في داهية.

طبعا يا مريم إننا مانشوفش القاهرة بالليل أو مانشوفش أماكن بعينها ده ظلم.. حتى الجمال فيه تفريق؟! (ممكن نتكلم عن الموضوع ده بالتفصيل بعدين)

موضوع الدفاع عن النفس ده مهم جدا.. إن شاالله حتى بأقل حاجة متاحة.. دبوس.. سبراي مزيل عرق في العين! كفايانا دفن راسنا في الرمل لحد ما المصيبة تحصل.. لازم(ن) وحتم(ن) ولابد نعرف ندافع عن نفسنا لو لا قدر الله اتعرضنا لمواقف مخزية زي دي.. وإلا مفيش واحدة تيجي تشتكي وتيجي ودموعها على خدها عشان حد ضايقها وهي ماعرفتش ترد.. (بتبقى حرقة دم حقيقية)

أكيد يا تووت "الدنيا أخد و رد مش كحل و مرايا " .. مين اللي قال إننا لينا في الكلام ده بس؟!

 
At 6:26 AM, Blogger Ghada said...

آه صحيح .. موضوع الحجاب اتذكر أكتر من مرة هنا.. مرة من الأدباتية ومرة من حامد أعتقد..

معلش هاختلف هنا..

الـ.... اللي بيعاكسوا في الشوارع مش بيفرقوا بين محجبة وغيره..والله لو لابسه نقاب .. الكلام السخيف والتحرش اللفظي أو البصري أو (غيره) موجود.. ومفيش حد بيفكر قبل ما بيقرر يتحرش بحد لإنه كده كده عارف إن النتيجة واحدة وهو إن البنت هتحط لسانها في بقها وتسكت أو بالكتير قوي تسيب المكان اللي هي قاعدة فيه (أنا باتكلم بشكل عام)..

يا أدباتية أنا كمان محجبة، وبنات كتير من اللي اتكلموا هنا محجبات برضه، والكل بيعاني من نفس الأزمة..

بالنسبة لحجم الايشارب.. مش عارفة يا حامد.. أعتقد اللي إنت بتقصده هو ستايل اللبس مش الإيشارب في حد ذاته ..أنا اعرف بنات في غاية الأدب.. لبسهم واسع ومحترم وكل حاجة بس مش مغطيين شعرهم .. وبرضه كلٌ في المعاكسة سواء..ده مايمنعش أكيد إن فيه نوعيه لبس معينة بتحرض على الفساد وكده!

 
At 7:53 AM, Blogger Hamed said...

أنا كنت بتكلم جد يا دعاء ، فيه فعلاً أنواع من الإسبراي بتترش و بتسبب عمى مؤقت و يمكن إغماء كمان ، وده موجود فعلاً وغير بتاع توم و جيري ..
بس حلوة الخلطة السبيسي بتاعتك ده ، أسهل منها إنك تخلي بارفان أو أي حاجة فيها كحول في شنطتك من باب الاحتياط يعني ..
بالنسبة لغادة ..
أنا بتكلم من وجهة نظر معاكسة ، من وجهة نظر ذكورية من واحد عارف الي فيها ..
ومينفعش نقول إن اللي بيعاكس مبيفرقش معاه شكل ولبس اللي بيعاكسها ، وبرده مش في كل الحالات اللي بتتعاكس بتحط لسانها في بقها !! الحقيقة إن المعاكسة والتحرش وسيلة و ليست غاية ، عشان كده إاللي رايح يعاكس ده بيختار واحدة تصلح للمعاكسة ، واحدة فيه احتمال -على ما بيظن - إنهاممكن تستجيب له يعني ، متفتكروش إن فيه واحد بيعاكس لمجرد حب المعاكسة أو التغتيت على الناس ..
وأنا معاكي إن ستايل اللبس هوة اللي بيحدد ، وإن كنت برده شايف إن الحجاب دلوقتي بقى منتشر جداً كعادة ، ومن النادر نلاقي بنات مش محجبات و لبسهم فضفاض ، أكيد موجودين ، بس أنا بتكلم في العموم ..
و أكيد لكل قاعدة شواذ ، أنا بتكلم في اللي بشوفوا بيحصل في أوساط بعض أفراد الشلّة من المعاكسين ..

 
At 2:25 AM, Blogger Doaa Samir said...

"الحقيقة إن المعاكسة والتحرش وسيلة
وليست غاية، عشان كده اللي رايح يعاكس ده بيختار واحدة تصلح للمعاكسة، واحدة فيه احتمال -على ما بيظن - إنهاممكن تستجيب له، متفتكروش إن فيه واحد بيعاكس لمجرد حب المعاكسة أو التغتيت على الناس.." د

لا .. لا ..لا.. لا ... لالالالالالا
أنا أعترض بشدة وبعنف.. لا يا حامد لو بيختار كان هيختار واحدة من اللي إياهم أو اللي شكلها يوحي بذلك ولبسها كمان وإن لم تكن كذلك. لا يا حامد .. وأنا أقولها بملئ فمي وبالصوت العالي.. لو هو بيختار مش هيختار واحدة يبدو عليها الاحترام حتى وإن لم تكن محجبة.. وبعدين فيه حاجة اسمها حشمة في السلوك تعلو الحشمة في الملبس.. يعني هينفعها ايه حجابها والا لبسها الواسع اللي سلوكها غير محتشم سواء في الضحك أو طريقة الكلام أو المشي أو ما إلى ذلك من الحاجات اللي ما تتسمى؟ د

لا يا حامد.. فيه شوية ناس عايزين الحرق في ميدان عام وأنا لما قلت ناس أقصد بها الرجال -شباب وكهول- والله كهول عدوا الستين والله على ما أقول شهيد... أنا نفسي لو كنت سمعت الكلام ده قبل ما الواحد بيتفرج عليه في المواصلات ماكنتش صدقت وقلت أكيد اللي بتقول دي بتخرف أو مهووسة بنفسها. بس خلاص.. كل شيء محتمل وكل شيء
انكشفُن وبان على رأي ريّا وسكينة وبقى معروف.

طيب تصدق إني مرة من المرات اللي تناقشنا فيها مع بعض في المجلة وقلت نفس الكلام ده فقال لي زميل عزيز إنه بالعكس، ده هو بيختار واحدة يكون ضامن إنها مش هتتكلم فيختار واحدة شكلها بنت ناس!!!!! د

طيب، كمان نقطة... ودي في الحقيقة مصيبة.. ايه اللي بينوله من فعلته السوداء دي؟! ايه اللي بيدفعه لكده مه بنت محترمة ومحتشمة أو حتى مع البنات بصفة عامة؟! مش ده نعتبره خلل.. يبقى فيه ناس مريضة بتؤذي الناس وخلاص

 
At 3:58 AM, Blogger Amira said...

يا أستاذ حامد باشا إنت مقتنع إن اللي بيجي يعاكس واحدة بيختار واحدة تصلح للمعاكسة، مش كده؟!! طب سيادتك ممكن تقول لي لما واحدة تبقى قاعدة في الأتوبيس المكيف لابسه عباية ومحجبة وعلى رجليها طفل صغير وجنبها زوجها.. إيه اللي فيها ممكن يخلي واحد يتسحب بإيده اللي عايزة القطع عليها من بين الكرسي والشباك؟!!!ياريت بجد يبفى عندك إجابة

 
At 5:25 AM, Blogger Eman said...

أنا مختلفة معاك خالص يا حامد في نظرية إن المعاكسة وسيلة وليست غاية جميع نظريات علم النفس بتقول العكس إن المعاكسة غاية نوع من أنواع السادية اللفظية واللي ممكن توصل للتحرش الجسدي ولو كانت نظريتك هي الصح فإيه هي الغاية من المعاكسة لو غايته قلة أدب مفيش أكتر من المومسات ده لو عاوز ولكن المشكلة أن اللي بعاكس بيصل لأقصى درجات الإشباع من مجرد إن البنت تشتمه أو تفرج عليه الشارع وده نظرية معروفة راجع جميع أتوبيسات هيئة النقل العام والخاص الحقيقة ومتفقة مع أميرة وغادة في اللي بيقولوه عن الحجاب وأنه ما عادش رادع حتى لو منتقبة ولو كانت نظريتك إن عدم ارتدائها للحجاب وحده ذريعة للمعاكسة يبقى أنت بتوافق على معاكسة البنات من ديانات تانية لا تلزم أصحابها بإرتداء زي موحد ولا إ]ه رأيك

 
At 5:26 AM, Blogger Amira said...

This comment has been removed by a blog administrator.

 
At 5:27 AM, Blogger Eman said...

وبالرغم من خوفي يا غادة بالليل ما بيبقاش نفسي أبقى ولد لأن إنتي عارفاني وعارفة إني بميت راجل .. هاع مين هناك

 
At 5:34 AM, Blogger Amira said...

طب في الحرم الشريف.. أنا حصل لي موقف مماثل وكنت بطوف حوالين الكعبة.. يعني لا لابسه استرتش ولا حجاب نص كم... تفتكر برضه في الحالة دي أستاهل يحصل لي كده؟!!!وتفتكر برضه إن الغلط من عندي؟!!!وتفتكر إن الشخص اللي عمل كده مقدرش يقاوم مناخيري السايبة من كتر العياط وعيني المقفولين من حرارةالشمس ولا أعجب بشعلقتي في كتف أبويا مثلاًإللي سبحان الله راجل كبير وباين إنه أبويا يعني مش "البوي فرند" ولا حاجة؟!!!1

 
At 6:02 AM, Blogger odabati said...

سلام عليكم
اولال يا جماعة انا اسمى "بيبا"pepa بس انا على مدونة ادباتى
الحقيقة انا باركب باص ومترو وميكروباص يعنى المواصلات العادية والحمد لله مش كتيير باتعاكس وحتى لو بتبقى عابرة بس اللى لفت نظرى ان معظم التحرشات الغير لطيفة بتحصل من رجالة كبار اربعينات وطالع اما الشباب الورور فبيتكلموا او يبصوا وبس ..وبصراحة كذا صاحبة حكت على مضايقات من النوع ده بتتعرض لها فى المواصلات خصوصا
طب والله مرة واحدة صاحبتى محتشمة جدا جدا فى لبسها واسلوبها وحتى لابسة خمار قاااااااااااد كده ومع ذلك واحد حقير ضايقها فى ميكروباص
فهنا نسأل ...ايه السببب؟؟
فى رأيى ان فى ناس والعياذ بالله فى قلوبهم موضوع المضايقة لبنات الناس ده هواية
ربنا يهدى الجميع

 
At 7:15 AM, Blogger Nour said...

يا جماعة صلوا عالنبي شوية كده

يا أميرة إنتِ و دعاء أنا عارفة إحساسكم من ناحية الموضوع لأني بنت زيكم و فاهمة أنتوا بتتكلموا على إيه

بس بجد يا بنات حامد *على ما أفهم* ماقصدش إنه يهون من المسألة أو يلقيها عالبنات

هو بس بيحاول يدينا وجهة نظر الطرف التاني اللي إحنا بنحاول نوصلها

الولد في حاله و قال إن هو شخصيا مبيعاكسشي.. نهدى عليه بقى شوية
:)

 
At 11:00 AM, Blogger Hamed said...

أيوة كده يا نور انقذيني من هجوم البنات ده :))
نشوف واحدة واحدة ..
أولا دعاء ..
بصفة عامة إحنا عندنا يا دعاء و يا كل الأخوات اللي تفضلوا بالرد ، عندنا مشكلة في الاختزال ، إننا نختزل ظاهرة عامة في مواقف فردية حصلت لينا إحنا ، مع إن ده مش موضوعي و مش منطقي ابداً ..
يا أعزائي إنته ليه مش قادرين تتصوروا إني من الفريق الآخر ، من الفريق اللي بينتمي له المعاكسين ، و بجد الكلام اللي بقوله ده هوة اللي بيعبر عن أغلب المعاكسيين ، مبنكرش إن اللي بتقولوا عليه ده كله صحيح مية في المية ، و إنه موجود فعلاً ، بس صدقوني مش هوة الأصل ، الأصل إن الشاب المعاكس المحترم (أقصد الطبيعي) بينزل في عملية صيد ، واللي رايح يصطاد بيكون عارف هيصطاد إيه ، و انا معاكم إن فيه صيادين غشمه كتير ، بس الطبيعي و المعتاد إن المعاكس بينزل ونيته الأساسية إنه يعرف واحدة يتسلى معاها ، وهية كمان بيكون عندها نفس النية ده ، يعني هما الاتنين بيكونوا بيدوروا على بعض في الأساس ، ده الطبيعي ، وفي النص بقى فيه ناس كتير بتروح في الرجلين ،بنات و ولاد ، بنات محترمات و أولاد محترمين ، أيوة ، لو عاوزيني أتكلم زيكم بقى بناء على حوادث فردية ، يبقى ممكن أقولكم إن فيه بنات كتير بقت هية اللي تعاكس الولاد ، وده بيحصل فعلاً ، أكيد مش ده الحالة العامة ، و أكيد مش أنا اللي حصلي كده عشان أنا مش منظر ينفع يتعاكس زي ما انتم عارفين ..
بالنسبة يا دعاء لموضوع إن فيه شباب بتختار البنت المحترمة أو المستكينة عشان مبتتكلمش ، فده مع احترمي يبقى صياد مش شاطر ، أو ملوش في الصيد أصلاً ، لأن بنت الناس ببساطة هية اللي ممكن توقف أي حد عند حده ، ومحدش قال إن البنت المحترمة بنت الناس مبتعرفش تدافع عن نفسها ، أما مين اللي هيدافع عن نفسه لو بنت الناس مدافعتش عن نفسها ..
في إسكندرية في منطقة بحري كان فيه شباب راكبين عربية بيطاردوا بنات في عربية برده ، البنات وقفوا العربية و نزلوا ، الشباب تحمسوا و نزلوا هما كمان ، و عينكم متشوف اللا النور ، البنت قلعت الجزمة و فين يوجعك ، حد يقدر يقول على دول مش بنات ناس ؟؟
و أنا مع ذلك معاكي يا دعاء في موضوع الكهول اللي بيعاكسوا و بيتصرمحوا قدام مدارس البنات ، والممثل إياه أشهر مثال ، اللي كان بيضحك على البنات ويقولوهم هشغلكوا في السيما ..
بس ده نظرية تانية خالص ، دول ناس عاوزين يجددوا شبابهم ، أو يحسوا إنهم لسة مكبروش ، أزمة نصف عمر من اللي بتحصل كتير يعني ..
يا أميرة أنا مبقولش إن الحاجات اللي بتقولي عليها مبتحصلش و اسوأ منها كمان ..
بس مش ده الأصل ، وبعدين لو عاوزين الوجه الآخر للعملة بقى ، يبقى لازم تعرفوا إن فيه بنات بيركبوا المواصلات في الزحمة مخصوص عشان يتعاكسوا ، وده لمعلوماتكن الخاصة ..
مدام إيمان ..
مش عارف كل نظريات علم النفس إيه اللي بتتكلمي عليها ده ، يا أعزائي لازم نفرق بين حاجتين ، بين المعاكسة كتصرف مستهجن غير مرضي ، وبين أنواع شاذة مرضية من المعاكسة ، و اللي ملاحظه إن كل كلامكم منصب على النوع الثاني ،وده زي الأمثلة اللي أميرة ضربتها ، و أنا بتكلم عن الطبيعي المستهجن الغير مرضي ، مش كل اللي بيعاكسه مرضى ، و أغلب اللي بيعاكسه مش مرضى ، يعني دعاء مثلاً قالت إنها كانت بتتناقش مع أحد المعاكسين ، هل ده معناه إنه مش سوي ؟ أكييد لأ ..
و بعدين نظريتك بتاعت مفيش أكتر من المومسات ده أنا مش معاكي فيها ، أنا مش عاوز أدخل في الموضوع ده ، بس الفكرة إن الموضوع مش كله شهوة جنسية و بس ، فيه أنواع تانية من الشهوات ، أنا برده بتكلم عن التسلية مش أكتر .. وغير كده الموضوع مش بسيط كده زي منتي فاكرة ، ولو كنتي شفتي فيلم *فيلم ثقافي* هتعرفي قصدي ، وده واقعي تماماً .. مكنش حد غلب يعني ..
على فكرة اللي بقوله ده غير التحرشات بتاعت المواصلات و المترو و كده ، ده بتكون تحرشات جنسية بحتة ، بس أنا مش معاكي في إن المتحرش ده بيوصل للإشباع لما يتهزأ أو يتفضح ، ليه منحاولش نبص للموضوع من وجهة نظر تانية ، ونقول مثلاً إن المتحرش ده شخص عنده كبت زي معظم الشباب يعني ، و أنا أكيد مقصدش إني التمسله العذر بكلامي ده ، أكيد مالوش العذر طبعاً إنه يتجرأ على بنات الناس ، أنا بس بجرب أبص لأسباب المشكلة ..
و أرجع و أقول تاني أنا بتكلم على الحجاب كعادة غير مرتبطة بأي ديانة ، و أنا بتكلم في العموم و الغالب .. لما تبصي على البنات في الشارع هتلاقي أغلبهم مغطيين شعرهم ، أنا بتكلم على الأغلبية مش أكتر ، وأكيد مفيش حد طبعاً يقدر يقلل من شأن واحدة محتشمة و غير محجبة اياً كان دينها ..
بلاش تخدي كلامي بسوء نية كده ;)
ومستعد لأي نقاش تاني .. بس بالهداوة كده
:)

 
At 5:18 PM, Anonymous ayman said...

معاكى ان فى مش فى دا كتير جداً خروج عن حدود الأدب .بس محدش يقدر يحمل ( الرجالة ) دى اللى بيحصل دة لوحدهم الحكاية دى ناس كتير آوى هما اللى عملوها على طول المدى

الشباب اللى مش لاقى حاجة يعملها و البنات اللى كرست العرى فى حياتنا
بلاوى كتير آوى
ربنا يستر

 
At 1:20 AM, Blogger Amira said...

يا حامد الفكرة كلها غن الموضوع ده انتشر بشكل رهيب جداً وصدقني اللي بنقوله ده مش حالات فردية يعني لما نكون حوالي 10 بنات في مكان واحد وحوالي 6 مننا حصل لهم الحكاية دي ومنهم اللي اتكررت معاهم الموضوع ده أكتر من مرة.. فاعتقد إن دي نسبة كبيرة ده غير إننا بنشوف بعنينا وبنسمع من أصحابنا وأخواتنا حاجات مكناش نتخيل إنها تحصل.. يعني دي ظاهرة ومنتشرة جداً كمان ومسببة لكتير من البنات مش حاقول خوف لأ ده ذعر ورعب

 
At 6:30 AM, Blogger Doaa Samir said...

تلاقيك مدووش أو اتدوشت من كتر الكلام في الموضوع ده لكنه لا ينتهي يا حامد. بس هاقول لك نقطة مهمة جداً، المعاكسات دلوقت مابقتش خفيفة زي اللي بنشوفها في الأفلام "ياحلو صبح وياسلام ع الورد والكلام ده" لا.. المعاكسات بقت معظمها تحرشات بالبنات. وفيه رجالة عندها قدرة على التحرش من غير ما يقول كلمة أو يمد إيده اللي عايزة الطحن. دي حاجة

الحاجة التانية، كلامك إن فيه بنات بتنزل تتعاكس، أنا مالي ومالهم.. انا ماليش دعوة باللي ما تربوش واللي ناقصين حياء ماهم بيكونا واضحين يا حامد وشكلهم كده يجيب الكلام والشكوك.

أنا مازلت مصرة على بنات الناس المحترمات، ليه بيتعرضوا للمضايقات في الأماكن العامة من غير ما يظهر منهم أي شيء يدعو لذلك؟؟؟!!!! مش ده حرام

ماشي أنا أتفق معاك إن فيه حالة كبت عند الشباب، طيب ليه الكبت ده يطلع بطريقة شاذة ومش سوية؟؟؟!!! د

بس ماتقوليش إن لبس البنات دلوقت وحالة الحر اللي بتصيب البنات حتى في عز الشتا هي السبب وراء الكبت... طيب ياريتهم بيعملوا كده في البنت اللي كده وتعرف هي إن "من غير لبسهـا" هو السبب... المصيبة إنهم بيعملوا كده في بنات محترمة جدا برضه. وزي ما قلت لك إننا كنا بنتكلم في المجلة وواحد زميل محترم وأخ كبير قال لي إن اللي بيعاكس (هو في كلامي تعود على اللي بيعاكس مش على زميلي المحترم) بيختار واحدة محترمة عشان مش هتعرف تمسح بكرامته الأرض وتفضحه زي ما هتعمل البنت اللي تعرف تزعق وتهزأ وكده

 
At 12:31 PM, Blogger Bent Masreya said...

يا جماعة بالراحة بالراحة

صوابع اديكو مش زى بعضها

فى أولاد بيعاكسوا عشان طريقة البنت بتشجعهم

وفى أولاد بيعاكسوا فضا وتسلية

وفى أولاد بيعاكسوا إحتياج زى فيلم ثقافى كده

أما سبب إن ولد يعاكس بنت محترمة فدا غالبا بسبب ياإما

إنه إتعود يعاكس بنات مش محترمة ومن باب التغيير إبتدى يطيح فى البنات المحترمة.. ودى طبيعة فى الإنسان التمادى فى الخطأ وإختراع أشكال مختلفة ليه كل ما شكل يقدم.. موضة يعنى

أو لأن الولد منهم معندوش ثقة نهائيا فى البنات وشايف إن كلهم زى بعض مهما اختلف لبسهم وتصرفاتهم .. ودى طبعا نظرة متخلفة زى تصرفاته بالظبط

يعنى فى مسببات كتير ومختلفة .. حامد عنده حق ودعاء عندها حق.. دا بيحصل ودا بيحصل

 
At 4:00 AM, Blogger bosbos said...

يا حامد البنات اللي نازله و عايزه تتعاكس بتبقى باينه وواضحه زي الشمس و للاسف مش بيجرالهم اللي بيجرى للبنات المحترمه انا عارفه انك بتتكلم من و جهة نظر واحد محترم مبيعاكسش بس للاسف معظم الناس مش زيك

انا عندي قصص معاكسات كتيره جدا لبنات محجبات و ملتزمات و في ر مضاااااااااااان

انا مش بعمم بس انا مغ البنات و متزعلش يا حامد في نسبة امرضى منالشباب و الكهول و خصووووصا الكهول زادت جدا في الشارع المصري و مفيش تفريق بين واحده محترمه ولا غير محترمه

 
At 5:55 AM, Blogger chatterbox said...

السلام عليكم اولا اشكركم على الموضوع الحلو.
انا من الكويت وحبيت اشارك بالموضوع:
احنا بالكويت تصير لنا مشاكل وايد من المعاكسات واهمها ان بعض الشباب لما يعاكس البنت والبنت تكون محترمة وما تعطيه ويه ( ما تدلهوش وش) يظل الولد يلحقها لحد البيت ويعمل مشكلة مع ابوها واخوانها
او بعضهم يحاول يخليها تخبط بسيارتها عالرصيف او حتى تنقلب بسيارتها وفي ناس ماتت من الحكاية دي.
وربنا يستر

 
At 4:57 PM, Anonymous Anonymous said...

انا اترددت كتير قبل ما اكتب رايي
بس انا عايز ابدا كلامي بنصائح للبنات
تساعدهم علي التعرف علي تفكير المعاكس

طبعا اللبس المحترم هو اول سلاح بغض النظرعن
الحجاب زي ما اخواتنا اتكلموا هنا بس محترم دي نسبي
من فرد لفرد بس العام لازم يكون اللبس واسع كليه مش
ماسك من حته و واسع من حته

طريقه كلامها لو اتكلمت و طريقه مشيتها
وده برده مفيش عليه خلاف في الردود السابقه

متركبش اي مواصله زحمه مهما كانت الاسباب
و مهما كانت الظروف ابدا

لما تكون راكبه مكروباص مثلا لو في مكان
جنب بنت و سيبتيه و قعدتي في مكان لوحدك
يبقي ده اول المشكله ولا تلومي الا نفسك
ولو انت كنت قاعده الاول و البنت اللي جت
بعدك قعدت لوحدها انت قومي و اقعدي جنبها و
اليكم بعض النقاط الفرعيه بخصوص الميكرواص

1 طول ما انت قاعده شنطتك جنبك
ناحيه المكان المجاور ومتشيليهاش
سواء قعد ولد ولا بنت

2متسنديش علي الشباك ابدا بمعني اخر تجلسي
بحيث يكون جسمك باخر الكرسي وفي نفس
الوقت لا يتعدي جسمك اطار الكرسي

3و هذه النقطه معروفه للبنات المحترمات
حيث انها من الزوق و المفروض بتتقال للبنات
كلها و انتم قاعدين الركب بتبقي جنب بعض بس
انا بشوف حاجات غريبه بنات و محجبات و شكلهم
محترم زي اللي بنتكلم عليهم ركبهم لازم
تاخد الجيبه لاخرها او قاعده و سانده رجليها
او واحده منها علي الجزء اللي ورا السواق
مبيبقوش واخدين بالهم ان شكلهم
وحش كده . ولا البنات الي بتبقي قاعده مربعه
حتي لو لابسه بنطلون دي كارثه

4ممنوع الجلوس بالكنبه الاخيره نهائيا

5ممنوع الجلوس بالكرسي القلاب الاول اللي
جنب التباع حتي لو مفيش تباع متضمنيش السكه

6البلوزه لازم تبقي طويله مع الجلوس
و مع الانحناء لاني بشوف حاجات صعبه قوي
بتدي انطباع لا يمكن تغيره مهما كان
باين من احترام انا بحس و اعتقد ان ده
اكيد ان البنت بتبقي قاصداه بس ساعات بيكونوا محجبات دي مش قادر افسرها
و دي نهايه النقاط الفرعيه

و انت ماشيه في الشارع لا تزاحمي ابدا
ولا تحاولي المناوره بين الناس انا بلاحظ كتير بنات
ماشين و ممكن يكونو جايين في و شي و
مكان تلاقينا هايكون ضيق و ملهومش دعوه زي ما يكون
ان انا لازم اخاف عليها اكتر منها وبصراحه
اوقات كتير انا مبقفلهمش و بقول هما احرار

الخلاصه البنت مش بس لبس ولا شكل
البنت كائن رقيق منظم غالي فلازم البنت تبقي
واخده بالها من كل حركاتها و تصرفاتها و مشيتها
و جسمها ايه اللي حواليه و لامسه اي
تهاون في ده بيدي انطباع عدم احترام بدرجات و رد
الفعل بيكون حسب المعاكس ده طبيعته ايه
و عند الاحتفاظ بالصحصحه لنفسك و واخده
بالك و انت ماشيه لن تتعرضي لمواقف التحرش المفاجئه

دلوقتي بقي الكلام لو حسيتم ان في اي تصرف غير
طبيعي الصح ان فورا تواجهي و بحده و بصوت عال
المتصرف و تقولي له لو سمحت شويه كده و ياريت تاخد
بالك كويس فلن تجدي منه او من غيره اي مضايقه حتي تنزلي
و ذلك لتاكيدك علي انك محترمه و لعلمكم المعاكس لا يصل
للاشباع بالتهزئ او الشتيمه ولكنه يموت في جلده رغم
تظاهره بالعكس و الرد ببجاحه ايه في ايه هو حد كلمك انت بتتلككي
و الي هذه الردود و عليكي عدم الرد عليه فقد ابلغتي رسالتك في كلمتين
ولا تأبهي به و لا تنظري اليه فهو لن يطيل عشان ميجبش
لنفسه مشكله و سينسحب بهدوؤ و قد ينزل باول محطه

في الاخر انا عايز اعترف بحاجه انا كنت من الناس المريضه
اللي كانو بيتصرفو تصرفات مشينه وانا بعتزر عن ده و
حاولت ابطل الموضوع ده و كنت ببطل و برجع لدرجه
اني رحت لعياده نفسيه علشان اوصل لحل بس للاسف ملقتش
الحل هناك لكن لقيت حل مفيد و فعال الي حد ما هو اني
احمي البنات المحترمات من المضايقات حيث افسح لهم
المكان المناسب للوقوف او الجلوس او تحريك الشخص
الغير سوي من مكانه بالافساح له بحيث لا يكون له
حجه و بصراحه ده بيديني احساس جميل قوي بالسعاده احسن مائه مره من اي حاجه تانيه

و انا عايز اقول لكل الولاد المحترمين ان يقوموا بحمايه
البنات بطريقه زكيه غير مباشره(لخوف كثير من
الاولاد من كلمه انت مالك) فعليك بعدم السلبيه قم بافساح
مكان جيد لها و اعرض عليها و قل لها تعالي هنااحسن او القيام بنفس الشئ مع الشخص الغير سوي و
عدم توفير الفرصه له ليقول لا يوجد مكان لكي اقف
جيدا فهذا دور الولاد المحترمين و كفايه سلبيه و
اعدك بشعور عظيم

اما بالنسبه للبنات الغير محترمات بقولوهم حرام عليكم
و كفايه اللي انت اتسببتوا فيه من فقد الثقه في جميع
البنات و عايزين اطفاء النار مش نولع فيها بالبطون
العاريه و البديهات و البرموده مع الحجاب و الحاجات
الغريبه دي انا مش عارف معندكمش اخوات معندكمش
اهل معندكمش ابن جيران حتي يخاف عليكم و ينصحكم
كفااااااااااااايه

انا عن نفسي اللي كان دخلني الدوامه دي ان حصل معايا العكس كنت لسه بالاعداديه بنت هي اللي
اتحرشت بيا و كانت البنت دي شوفتها
قبل كده ركبت معايا كذا مره فقررت الانتقام
منها و الرد عليها بالمثل و انتظرت الفرصه و كنت متردد
كثيرا و قمت بالرد و لكن مع ترددي و خوفي لم اشفي غليلي
و انتظرت مقابلتها مره اخري و لكني لم القها فلعب بي الشيطان
و قررت الانتقام من كل امراه و فتاه اشعر انها غير محترمه
و تطور الوضع و شعرت بسهوله و كثره الصامتات فبدات اشك
في اغلب البنات وقلت لكي اصل لاجابه علي اختبار من اجدها
في موقف سهل كلما صمتت زادت بجاحتي و اذا كان اعتراضها
ضعيفا اتوقف ثم اعود وفي هذا اجابه علي تعرض بعض المحترمات لمضايقات
انا لا اسوق مبررات لتبرئه نفسي فانا اعتذر و اعترف بانني مسئول
عن تصرفاتي كامله و لكني احكي للوقوف علي جوانب المشكله
و هذا التطور قد اخذ عده سنين تتخللها كثير من فترات الفوقان لنفسي
و لكن عندما تضعني الظروف في موقف صعب نتيجه استهتار فتاه
او تبجحها حسب الموقف كنت افقد السيطره علي نفسي و اعود للمشكله فكان للبنات سبب رئيسي في تصعيب موقف العوده الي
نفسي
و لكن دائما كان هدفي او السؤال الذي يدور في عقلي هو لماذا هذه الفتاه
الضحيه صامته والي اي مدي ستظل هذه الفتيات صامته و كل مره كنت اريد ان اقيم معها
حوار لمعرفه سبب صمتهم و لكن لم استطع ان اقم هذا الحوار غير
مره واحده و كان الرد انها كانت ملاحظه ما افعل و لكنا خدت
علي هذه المواقف و ملت الانفعال و اكتفت بتكبير الدماغ و محاوله
التفادي بقدر الامكان لهذه المضايقات و الابتعاد عن هذه الاشخاص
و لكني اعتذرت لكثير منهم بعد النزول من المواصله كوسيله لبدء حوار ولكنهم اكتفوا بقبول الاعتذار و الهروله لانهاء الحديث
هذه هي مشكلتي السابقه
و اريد ايضا التوضيح اني اشعر باحتقار نفسي عند تذكر هذه المواقف
و اثنائها و ايضا اشعر اكثر بحقاره الطرف الاخر المتنازل عن كرامته
وكنت اشعر اني كالحيوانات الحمد لله الذي عافانا من هذا و ربنا
يعفي الجميع فعلا انا شايف ان ده انتشر الفتره الاخيره فبرجاء من الجميع
الولاد و البنات المحترمين عدم السلبيه
و من غير المحترمين ان يفيقوا لنفسهم
و انا ارجو عدم مهاجمتي و ارحب باي نقاش
و اذا اراد احد حذف الموضوع اسئله ان لا يحذف الموضوع كاملا
و لكن ان يحذف الاجزاء اتي يجدها غير مناسبه و شكرا

 
At 11:56 PM, Anonymous Anonymous said...

1-في نقطه نسيتها ممنوع النوم في المواصلات

 
At 5:41 AM, Anonymous Anonymous said...

الحل الوحيد هو أن يكون في الموصلات أماكن مخصصة للسيدت , تاني حاجة أنا شايف الكل عمال يقول للبنات أعملي كدا و تعمليش كدة عشان ميحصلش مش هيا دايما السبب و الدليل علي كدة البيحصل في الحرم و شوفتو بعيني , أي ولد تتحرش بية بنت أو العكس لازم يتفضح فضيحة بجلاجل و دية حتبقي بداية شفائة

 

Post a Comment

<< Home